الأخبار

آخر أخبار العقارات والأسواق

العرب ينعشون الموسم السياحي في تركيا

858

يشهد قطاع السياحة التركي انتعاشًا ملحوظًا نتيجة الزيادة في أعداد السائحين القادمين من دول الشرق الأوسط، ولاسيما الدول العربية، التي سجلت رقمًا قياسيًا في أعداد السائحين الوافدين على تركيا انعكس ايجابيا على العاملين بقطاع السياحة.

وأشار العاملون في قطاع السياحة، أن السائحين العرب يفضلون زيارة مدينة إسطنبول، العاصمة العثمانية القديمة، للتجول في المناطق التاريخية والاستمتاع بجولات التسوق؛ فيما يفضل البعض الآخر الاستمتاع بالمناطق التاريخية المتداخلة مع الطبيعة الخلابة من خلال الذهاب إلى مدينة “بورصا”.

لكن اللافت للانتباه هو أن حركة السياحة العربية إلى مناطق البحر الأسود، شمال تركيا، شهدت زيادة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح العاملون بقطاع السياحة بمدينة بورصا التاريخية، أنه بفضل السياحة العربية بالمدينة وصلت إشغالات الفنادق إلى 100%، وأصبح من المستحيل العثور على أماكن شاغرة هناك، مؤكدين أن قطاع السياحة بالمدينة يعيش العصر الذهبي للسياحة العربية الذي سبق وأن شوهد في فترة ثمانينيات القرن الماضي.

ويتردد السائحون العرب على المناطق التاريخية والأثرية بمدينة بورصا، لاسيما منطقة “خانلار” التي تعد آخر محطة في طريق الحرير بالأناضول والمسجلة ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لليونيسكو، بالإضافة إلى منطقة “جمعالي كيزيك” العريقة التي تشهد على 700 عام من تاريخ المدينة القديمة، بجانب شجرة “تشينار” العتيقة التي تُعد معلمًا تاريخيًا شاهدا على حضارة المدينة منذ ما يقرب من 6 قرون، وغير ذلك من المساجد والآثار العثمانية المختلفة.

وأوضح “محمد أككوش” رئيس منطقة جنوب بحر مرمرة بإتحاد وكالات السفر التركية، أن حركة السياحة القادمة من دول الشرق الأوسط والدول العربية تشهد زيادة ملحوظة خلال شهر أغسطس، مشيرًا إلى أن الشهر الحالي يُعد شهر السياحة العربية والشرق أوسطية، متوقعا أن تسجل رقمًا قياسيًا جديدًا هذا العام.

وقال خلوق باجاران رئيس إتحاد الفنادق الشركات السياحية بمنطقة جنوب بحر مرمرة، أنه في الغالب يفضل السائحون القادمون مباشرةً إلى مدينة بورصا البقاء بها لمدة أسبوع، بينما يُفضل السياح القادون عن طريق إسطنبول البقاء في المدينة مدة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام.

وأشار تيمور بايندر رئيس إتحاد الفنادق السياحية والمستثمرين أن السائحين يعربون عن سعادتهم، ويؤكدون شعورهم بالراحة خلال فترة تواجدهم في تركيا، وأوضح أن المدن المطلة على البحر الأسود شمال تركيا، والتي تتمتع بطبيعة خلابة لا مثيل لها، تشهد زيادة في الحركة السياحية خلال الفترة الماضية، وأن إسطنبول أصبحت محطة للتمتع بجولات التسوق.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *